مشاري العفاسي

اغيب و ذو اللطائف لا يغيب تحميل Mp3

  • 41,198 استماع
00:00
شارك عبر ›

كلمات الأنشودة ( النشيد ) مكتوبة

أغيب و ذو اللطائف لا يغيبُ و أرجوه رجاءاً لا يخيب
و أسأله السلامة من زمانٍ بُليت به نوائبه تشيب
فكم لله من تدبير أمر طغته عن المشاهدة الغيوب
و كم في الغيب من تيسير عسر و من تفريج نائبة تنوب
و من كرم و من لطف خفي و من فرج تزول به الكروب
و من لي غير باب الله باب؟؟ ولا مولى سواه ولا حبيب ؟؟
كريمٌ منعمٌ برٌّ لطيفٌ جميلُ الستر للداعي مجيب
حليمٌ لا يعاجل بالخطايا رحيم ,, غيث رحمته يصوب
فـ يا ملك الملوك أقِ العثار فإني عنك أنأتني الذنوب
و أَمرَضَني الهوا لهوان حظي و لكن ليس غيرك لي طبيب
فآمن روعتي واكبت حسودا فإن النائبات لها نيوب
و آنسني بأولادي وأهلي فقد يستوحشوا الرجل الغريب
و لي شجن بأطفال صغار أكاد إذا ذكرتهم أذوب
ولكني نبذت زمام أمري لمن تدبيره فينا عجيب
هو الرحمن حولي و اعتصامي به وإليه مبتهلا أُتيب
إلهي أنت تعلم كيف حالي فـ هل يا سيدي فرج قريب
فـ يا ديّان يوم الدين فرِّج هموما في الفؤاد في الفؤاد لها ذبيب
و صل حبلي بحبل رضاك و انظر إلي و تُب علي عسى أتوب
و راعِ حمايتي و تولّ نصري و شدّ عراي إن عَرَت الخُطوب
وألهمني لذكرك طول عمري فإن بذكرك الدنيا تطيب
و قل عبد الرحيم و من يليه لهم في رأفتنا نصيب
فظني فيك يا سندي جميل و مرعى ذود آمالي خصيب
و صلي على النبي وآله ما ترنّم في الآراك العندليب